Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
ما عُدت !
الأربعاء، 7 نوفمبر، 2012 by seldom pen in التسميات:

بسم الله الرحمن الرحيم ..


ما لـِ قلبي اكتفى !

ما عدتُ أنظُمُ الشّعر ,
ما عدتُ في عُمقِ الحروف أهذي !
ما عدتُ أخلِقُ في عُمقي مشاعِرَ مُستشعرة ..
وعليها أبكي !
ما عدتُ أصرُخُ بالحنينِ ..
وما عاد صوتي يدوي !

بلّغوا الرّوح فيني .. أني لا أُريدُ الاكتفاء !
أخبروها أني لا زلتُ أملكُ بوحاً
لا يريد إلا حرفي موطناً للاختباء ..
كفّنوا الصّمت العقيم ,
في داخل الأقلام أن لا أريدهُ أن يُقيم !
أرفعوا في داخل قلبي رايةً بيضاء ,
سأعلن استسلامي للحرف ,
 لتعود لـقلبي الضوضاء ..
هيّجوا بي شرياني والوريد ..
شرّعوا الحجرات الأربعة بقلبي ,
فعندي أشياء فيها أُخبّئها .. والمزيد المزيد ..
لا شيء أحبهُ ويدخُلُ قلبي .. يُنسيني إياهُ الزمن ..
قلبي صندوقٌ للذكريات مؤتمن ..
أنا أكذب دائماً حين أدّعي نسيان ما أحبّه ببرود !
أنا جمرةٌ مُشتعِلَةٌ حينما أشتاق ..
لكني أُجيدُ تمثيل الجمود !

أنا أكذبُ دائماً حينما أصرّح بكرهي لشخص كنت أحبه ..
لكني لا أكذب بشأن كُرهي لتفاصيل فِعلِه !

.
.

حين نصمت .. تُصاب قلوبنا بالبرودة ,
يحلّ الشتاء , تتجمد الشرايين والأوردة ..
تُغطينا غمامةٌ للضوء حاجبة !
فنشعر أننا نحتاج لـ دفء ..
ليتحرر الإحساس , ليتحرر الحرف ,
 وتُولد الكلمة ..
وينبضُ القلبُ حينها ببهجةٍ على أثر تلك الولادة .

" وحدهُ البوح مولّد لذلك الدفء الذي نحتاجه :) "
.
.