Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
:: دع السمكة تطير ~
الأربعاء، 7 مارس، 2012 by seldom pen in التسميات:

بسم الله الرحمن الرحيم ..

صبـاح / مسـاء .. الأربعاء الحبيب ..
: )

اعتدنا من الأيام أن تغلّفَ بغشاءٍ من أحاسيس ,
في كل يومٍ يمضي .. يمدّنا اليوم الذي نعيشُهُ بمخزونٍ
من الأحاسيس الذي كان يختزنها ..
نرتشِف مع كل ساعة نوعاً مختلفاً منها ,
ساعة فرح , ساعة غضب , ساعة حزن ,  ساعة حنين ,
ساعة نشاط , ساعة طفولة ..
وساعةً يختلط فيها كل ذلك !

هكذا أعتدنا من الأيام , لا نستطيعُ تحديد ما سنعيشهُ فيها !
الأربعاء فقط .. أستطيع أن أضمن لنفسي فيه
ساعاتٍ معدودة من سعادة ..
:)
..............

أما فلسفة الأربعاء لهذا الأسبوع .. تقول :

( دع السمكة تطير ! )



بالطبع هي لا تطير .. ومجازاً اخترت هذا العنوان
لغايةٍ أودّ  إيصالها ..

في حياتنا بشكلٍ عام , يختلف الأشخاص الذين نتعايش معهم
يختلف فكرهم , حُلمهم , طريقتهم , أحاديثهم , أرواحهم , قلوبهم ,
وحتى .. طاقتهم الإيحائية تختلف !

مهم جداً بالنسبة لنا أن يتوافق كل ما فيهم ولو بنسبة بسيطة معنا
حتى نستطيع بناء الأحاديث على الأقل في ما بيننا
ونكون قادرين على التواصل بشكلٍ معقول معهم ..
الأهم من كل ذلك ..
أن لا تؤثر طاقتهم الإيحائية بشكلٍ سلبيّ علينا !

مما قرأتهُ عن الطاقة الإيحائية :
إن الإنسان قادر على بثّ طاقة إيحائية تنعكس عبر ذبذبات
مغناطيسية عميقة المدى وطويلة المسافة ,
 حيث يمكنها اختراق التوقيت والمكان , فتنعكس مباشرة
 لتندمج في الخلايا الدماغية التي ترتكز على رسم الخيال
 والتصور عند الإنسان ,
وبالتالي يمكن للإنسان التحكم بالهدف عن بعد .

أؤمن بتلك الطاقة , ومدى تأثيرها علينا بشكلٍ كبير,
وأغتاظ من أولئك الذين يستخدمونها لقلع بذور
حلم شخصٍ ما .. وينجحون في ذلك ..
وجود مثل أولئك الأشخاص حقيقة أيضاً ,
على الرغم من أن أحلام الغير لا تؤذيهم , ولا تسلب أحلامهم !
لكن تحقيق الغير لأحلامهم يجعلهم يشعرون بالحسد
لعدم قدرتهم على تحقيق ما غيرهم قد حققه .

..........

إلى كل من يغتاظ مثلي من أصحاب الطاقة الإيحائية السلبية
" ويحرقون بطاقتهم المغناطيسية الشريرة "
أحلام جميلة يتمناها البعض ..
وتكادُ تُحقّق لولا إيحاء أولئك لأصحاب الحلم بأنهم لا يستطيعون
تحقيقه , ولن يصلوا أبداً إلى ما يتمنوه ..
ويخبرونهم بأنهُ ( ما من سمكةٍ تطير ) !
 أي أنهُ لا يستطيع أن يحقق حلمهُ أبداً ..
 ربما  ...  حتى يطير السمك !

فيتوقف البعض عن بذر بذور أحلامه ,
وتغدو الأرض التي كان سيزرع عليها حلمهُ ..
صحراء قاحلة !  
..............

تلك الفئة من الأشخاص الحاقدة ..
تحتاج إلى فئةٍ أخرى تُحاربها بسلاحٍ عكسيّ ,
طاقتهم السلبية , تحتاج إلى طاقة إيجابية تصدّها ,

إلى كل من يقرأ .. ويؤمن بوجود مثل أولئك الأشخاص ,
كن معي هنا .. وأستشعر أحلام الغير المسلوبة بسبب
إيحاء من شخصٍ حقود .. لشخصٍ حالم ..
( بأنّ السمك لا يطير )
كن معي هنا .. ودعنا نوجّه رسالة لكل  من يحلم ..
وسُلِب منهُ حُلمه ..
من هنا أقول , لأصحاب الأحلام الجميلة :

( دع السمكة تطير )

ولا تستمع لمن يخبرك أنها لا تطير !
فهي تطير كلما أرادت ذلك , تقفز حين ترغب , فتحلّق للحظاتٍ معدوة
 ولا يمنعها أحد ..
تطير في الماء .. بطريقةٍ لا ندركها !
أغلق على أحلامك في صندوق ..
ودع لذلك الصندوق أذناً واحدة , وبث فيها صوت الأمل
منك .. وممن يحفّزونك لتحقيق ما ترغب في تحقيقه ..
وحذاري أن يهزّك صوت الحاقدين ,
أعطهم الأذن الصماء دائماً ..
كن على يقين .. أن من يخبرك بأنه أحلامك لن تتحقق ..
فهو من ضمن تلك القائمة ..
الأشخاص الذين يحبونك بصدق حقاً , ويهتمون لأمرك ..
سيخبرونك بأنك قادر على تحقيق حلمك دائماً ,
حتى لو كان حُلمك .. الصعود إلى القمر !

علّم نفسك أن تستقبل الإيحاء الإيجابي ,
 وأصنع المدرعات لصدّ كل إيحاء سلبيّ ..

ودع أيها الحالم .. سمكتُك تطير ..
؛)
أقصد , دع حُلمكَ يتحقق ..

فهو ولابد وبمشيئة الإله سيتحقق .

.............

أربعاء سعيد .. وأحلام محققة
أتمنى من القلب لكم ..
 :)

  1. كثيرون تلك النماذج
    يمتصون ما تبقى فيك من بقايا إيجابيه
    ويتركونك بعد مجالستهم مبعثر
    حتى الـاحلام البسيطه يجعلون منها معجزه
    التصدي لهم يتطلب منا اتقان فن التجاهل
    وشخصيات كمثلك غيث من الـإيجابيه
    سلمت وطرحك المحفز

    أسعدك الله وكان قول كوني لأحلامك (:

  1. تلك الطاقة قادرة على شغل الفراغ وتغليف المكان بإيجابية أو سلبية.

    ومازلت أذكر في غربتي كلمة أحد الأخوة ومنعه لي من السكن مع أحد الأشخاص السلبيين المتشائمين . بحجة أنه يملك طاقة سلبية وهالات تشع تملأ معه الفراغ الذي حوله فتؤثر بمن حوله سلباً !

    _________

    موضوع راقي جداً :) وعدت لمواضعيكم بعد فترة طويلة من العناء والبحث.


    شكراً لتويتر << فهو مكان التلاقي.

  1. موضوع رائع.
    كثيرون في حياتنا من هم سلبيون ونضطر للتعامل معهم ولكن طريقتي هي دائما أن أحاول أن أغير الموضوع قبل حتى أن يبدوارأيهم فيما يخصني من مشاريع وأحدثهم. في أشياء عابرة أو مواضيع تهمهم وتسعدهم لأحصل منهم على الايجابية


    شكرا على الموضوع الرائع. وأنا معك فعلا
    إذا يدا بيد لنجعل السمكة تطير