Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
يا لِسعادتي ,/~
الاثنين، 20 فبراير، 2012 by seldom pen in التسميات:

 بسم الله الرحمن الرحيم ..


الانتظار .. 
أعتاد على حرقِ أوردتي في كلّ حالة ( انتظار ) أعيشُها !
في حالات الانتظار , تشعرُ بأنك تعيش طقوس مختلفة
بين فينةٍ وأخرى ..
وتختلف تلك الطقوس , على حسب حاسة ( الرّوح ) !
فهي قد تُشعركَ بأنه حالة انتظارك قد أوشكت
على الانتهاء ..
 فتبدأ الآثار بالخروج لا شعورياً .. !
توتر .. قلق .. اضطراب في نبض القلب ,
والعديد العديد ..

وحالما تدقّ الساعة , مُعلنة أنّ حالة الانتظار
قد انتهت .. ( بفرح ) 

تُشرق أسارير الوجه بالسرور والبهجة ..
وتعتلي ملامحك الابتسامة ( ذات السّبعة أمتار )
=)

( نعم )
إحدى انتظاراتي الطويلة اليوم قد انتهت ..

انتهت بولادة الصغير الحبيب ( أحمد )

( ابن المعلمة والزميلة والصديقة العزيزة إلى قلبي )

تلك الرسالة التي جاءت منها ظُهراً تُبشّرُني
بخروجه إلى الحياة ..
كانت كفيلة  لتترُك داخلي مشاعر عديدة جداً ,
 لا أحد يُدركها .. ولا يتصوّرها !

دائماً أنا أرتبك في لحظات الفرح ..
ذلك الارتباك ينسيني كيف أفرح !
بالابتسامة .. أم بالدموع ؟!
 أم بمزيجٍ بينهما يرضيني ,
بالصمت .. أم بالصراخ ؟
بالضجيج .. أم بالهدوء ؟

السعادة .. شعور أعجز عن ترجمته أنا عادة ! 

( أشعر أن في قلبي ألعاب ناريّة تتقاذف إلى سماء روحي لتُضيئها
احتفالاً وسعادة ,
 وصغار يتقافزون داخلي بفرح وسرور مما يزيد من نبض مُضغتي )

لا أعلم .. أهكذا يجب أن تُوصف السعادة ؟
أم ربما لم أتقن الوصف كما يجب !
:)

..............

الحمد لله رب العالمين ..
أشكرك ربّي على جميل عطائك ..
أشكرك ربّي لأنك اليوم أسعدتني بخبر جميل
 كنت أنتظر تلك السعادة المتولّدة من ذلك الخبر بشدّة ,
أشكرك ربّي .. لسلامتها وسلامة صغيرها ..

...........

يبدو أنني آتي إلى هنا دائماً لأُبشّر من يقرأ أحرفي
ببعض فرح .. وسعادة أعيشهما في كل مرّة ..
ربما لثقتي بأن أحرفي فقط من تستطيع تجسيد سعادتي ,
ولثقتي ..
بأنكم تستشعرون السعادة التي أجسدها بالحرف دائماَ ..
استشعاركم سعادتي .. بحدّ ذاته سعادة ..
سعادةٌ تتلوها سعادة ..

فيا لِسعادتي ..
:)

كـونوا بخير جميعاً ..

  1. الف حمداً وشكرا للله ع سلامة ام المقداد ...
    ولتدم تلك اللحظات السعيدة دائما عليك :)

  1. السلام عليكم

    (:

    تلك الابتسامه هي بداية الفرح
    بعدها تشقق في الشفتان من شده تمدهما
    بعد انكماشهم من الانتظار الطويل ^_^

    وانا اقرأ احرفك المنغمه بالفرح
    والمنسقه بالوان الحياه
    احسست بالشعور الرائع
    واشكركي عـ الخبر السعيد

    واللحمد الله على سلامه معلمتك واختك ..الخ

    اقتباسه
    (السعادة .. شعور أعجز عن ترجمته أنا عادة ! )
    انا ايضا واجد صعوبه بالتعبير والانفعال
    لكن داخلي عكس خارجي .,!!

    دمتي بخير ^_^

  1. صباح الخير:

    رائعه هذه التدوينة فهي مليئة بالمشاعر ومزدحمة بالفرح والسعادة

    أتمنى لك دائما أن تكوني بخير ويمتلأ قلبك ما حييتي بكل ما هو مفرح

    دمتي بخير

  1. كالعادة

    قلم مبدع ومشاعر مميزة, وموضوع دافئ

    بوركتى وبورك قلمك

  1. الحمد لله على السلامة


    سعيدة لسعادتك فطوم

  1. السلام عليكم

    أختي فاطمة، سعيدة أنا بسعادتك وبهذا الخبر المبهج :)
    لحظات رائعة بالفعل هي التي تأتينا تلقائيا بميلاد طفل جديد مقبل على الحياة، يضفي معنى آخر لدى والديه وكل من عرفوه وسيعرفونه مستقبلا بإذن الله :)

    جعل الله أيامك كلها أفراحا ونجاحات

  1. فاطمة ..

    الحمد لله رب العالمين :)

    شكراً لكِ , ولتحيطكِ أيضاً دائماً

    كوني بخير .

  1. عبد الرحمن ..

    :)

    شكراً لك ,

    هكذا هي السعادة فنّ لا يستطيع أي أحد التعامل معه وأخراجه كما يجب أعتقد !


    تحياتي ..

  1. مجرد أمنيات ..

    صباحكِ / مسائكِ .. فرح

    :)

    شكراً لأمنياتكِ الجميلة التي ملأت السطور , أسعدتني بها .

    كوني بخير .. أرق التحايا لقلبكِ .

  1. panadool

    شكراً لك :)

    شهادة أعتزّ بها ,

    تحياتي .

  1. عبير ..

    شكراً لكِ

    وشكراً لسعادتكِ من أجلي ,

    سرّني وجودكِ :)

    أرق تحية لكِ ..

  1. نوال

    وعليكم السلام والرحمة

    :)

    شكراً لسعادتكِ من أجلي , ممتنة لكِ

    حقاً صدقتِ , لحظاتِ لا توصف !

    أدام الله على قلبكِ السعادة أيضاً

    أرق تحية لكِ .