Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
ما عادت " مظلّة " !
الأحد، 25 سبتمبر، 2011 by seldom pen in التسميات:




أشدّهُا إليّ ..

لكن إتجاه الريح ..

يسرُقُها من بين يديّ !

أظهرتُ بعض الإنكسار ..

حاولت تغيير المسار ..

لكن الحال .. ذات الحال !


........


على ما يبدو

ما من مجال ..

لتكون تلك التي أشدّهُا إليّ

 مظلّتي ..

ما من مجال ..

لتؤدي تلك المظلة دورها المعتاد ..

فتحميني من قطرات المطر ..

( تحميني مما أحب ! )

 ما من مجال  ..

لتزيل عني ما أراهُ خطِر ..

( ويراهُ الآخرون عجب ! )

........

قد تكسّرت بعض أضلاع مظلتي ..

فتغيّر المسمى العام لها ..

ما عادت بعد اليوم كسابق عهدها

" مظلّة "

!!

........

أيعقل !

حين ينكسر بعض شيء فينا ..

عيب واحد ..

خطأ مقصود .. أو غير مقصود ..

يجعلنا في أعين الغــير

بمسمى " مختلف " !

فلا نعود لهم كما كنا .. لا يتحدثون إلينا كما كانوا ..

لا نعني لهم .. كما كنا نعني !!



........

.. أين الخطأ ؟!

في عقولهم .. أم في قلوبنا ؟!

,,,,,

  1. Ouch!
    نحن حقاً حين ينكسر شيئاً فينا، لا نعود لهم كما كنا!!!

    واقعية جداً يا جميلتي :") ..
    دام نبضك!

  1. مآ عآدت مظلة
    وَ مآ عآد مطراً
    شككوآ فـِ أصله
    وَ رموه وحلاً
    لا لأنه كآن محملاً
    بـِ مآ لآ يليق
    لكنه آنصب فـِ أرضٍ
    لم تعرف لـِ النقآء
    وَ البيآض طريق
    فـَ رموه بمآ يروه
    كآن الله فـِ عون قآصري
    البصيرة وَ البصر .. !

  1. كلمات دافئة
    شكرا لانكِ لا تجعلين اذواقنا في حضيض البرود

  1. دلالـ

    هل هو مؤلم شعور الإنكسار ؟

    =)

    حقاً قد لا نعود لبرهة من الزمن
    لكننا سرعان ما نُجبر ذلك الكسر
    لأنهُ فينا , ولأننا لا نريد البقاء بشيء منكسر !

    لكن .. من الصعب أن يُجبر ذلك الكسر في عيون الغير ..

    شكراً لجميل مروركِ .

    =)

  1. يقين ..

    سأعيد ما خططتي في النهاية ..

    حقاً ..

    كان الله في عون قاصري البصيرةوالبصبر ..

    شكراً لجمال بوحكِ ها هنا ..

    =)

    أرق تحية ,,

  1. أحمد محمدي

    عفواً ,

    وشكراً لإطرائكم الجميل .

    =)

  1. ربما في تفكيرنا ونظرتنا للواقع ..
    لكن .. ستبقى المظلة تحمل دوماً ذكرى جميلة وخاصة إن كنا نعتقد ذلك ولكنها ستصبح قمامة إن نحن فكرنا كذلك ..

    عزيزتي أسجل متابعتي لمدونتكِ الراقية مفتخراً بذلك ..

  1. Heart Moon

    ربما ..


    شكراً لك ..

    =)

  1. رااااااائعة

    متابعة دوماً لكِ لكن بصمت :)



    نعم معقوووول ... فكل شيء بهذه الدنيا معقول .. للأسف

  1. لا يدوم الحال على حاله للأسف
    فرغم كل شيء يلزمنا ان نتوقع ان لا تعود المظله مظله عبث يصيبها وربما نتوء ينخر فيها
    فكل نتوء يُصلحه بعض الرقع إن ما زال أمل في صلاحها ...........!

    عفواً إن كان خروج عن الإطار فبعض الفهم لا يكمل ...!


    جميل النثر سلمت اناملك(؛

  1. كل شيء يتغيّر, كل الأشخاص يتغيرون.. فإذا نحن تغيرنا فهم أيضًا تغيروا!
    لا يجب أن نتطابق لنتفاهم!

    ما يجعلكِ مختلفة, يجعلكِ مميزة! :")

  1. سلام اختي الكريمة ونأسف على التأخير والغياب الطويل :) فقد كانت الظروف التي حتمت علينا هذا الغياب وهذه العودة إن شاء الله الكريمة ولمتابعة مواضيعكم ..
    موضوعكم رائع ولكن كل إنسان ينكسر بإيمانه يعود وينسى هذا الإنكسار ويقوى ويتعلم منه ..

    تحياتي لكم
    فيتامين

  1. قطرة وفا

    من لطفكِ

    =)


    نعم , في هذه الدنيا , لا شيء يدعو للعجب أبداً !

    شكراً لكِ عزيزتي ..

  1. الامل مع الله ..

    لا داعي للإعتذار ,

    فما كتبته ذو زوايا متعددة

    لا يُفهم بطريقة واحدة ,

    وقد أردت أن أخطهُ هكذا , على الرغم من أني أعني شيئاً معيناً , مع علمي أن كتابته بهذه الطريقة سيجعل المعاني تتعدد ,

    لكني أردت حقاً أن أرى ما الذي يتصوره الآخرون بقراءة ما كتبت ,
    وما المعنى الذي يستوحى منه ..

    عزيزتي ..

    شكراً لكِ

    =)

    وأرق تحية لروحكِ ..

  1. Seema*

    لن أطلب ذلك النوع من التطابق أبداً

    =)

    للإختلاف جماله وسحره الخاص ,,

    شكراً لكِ عزيزتي .

  1. فيتامين

    وعليكم السلام والرحمة ..

    ومرحباً بك من جديد =)

    بالطبـع , وإلا لكنا حين ننكسر بذنوبنا .. ما سعينا لجبر ذلك الإنكسار بالتوبة ..

    الحمدلله على كل حال ..

    شكراً ..