Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
زُحام السعادة // ~
الأحد، 18 سبتمبر، 2011 by seldom pen in التسميات:




قبل سنتين وبضعة شهور ..

وبعد يوم من ولادة خالتي ..
 وإنجابها لطفلها " محمد " الذي طال إنتظارنا له ..
كان لابد لحرفي أن يعبّر عن سعادته الشديدة بالمولود الجديد والذي أعتبره كأخي الصغير ..

لذلك نظمت بعضاً من ابيات شعر , وإن كنت لا أجيدها جيداً ,
لكن في تلك اللحظات .. هنالك أشياء في داخلنا تمارس عملية خطّ
الحروف .. فتصل إلى المعاني العميقة التي تحاكي مشاعرنا و التي نود أن نصل لها بما نخطّه ..

قبل أيامٍ فقط وجدت تلك الورقة التي كنت قد خططت فيها تلك الأبيات , بعد أن ظننت بأنها قد ضاعت في تلك الفترة الطويلة بسبب

" زحام السعادة "

 بطفل العائلة الجديد ..
لذلك قررت أن أخطّ تلك الأبيات هاهنا .. لكي لا تضيع من جديد
وعلّني بخطّي لها .. أدخل في زحام تلك السعادة مرة أخرى ,,
=)

" وبلسانه في الأبيات كنتُ أتحدّث "

....

فــي عيــدِ الأم أحتارُ أيــا أمّي .. مــا أهديك ؟
تحار الرّوح في جنبيّ أنبضُ القلب ذا يكفيك !
سكنتُ الرّحم يـا أمي لكي رُوحي غداً أُعطيك ..
فنبضُ فؤادكِ قُربي يسقي روحي ولم أسقيك ..
هززت كل ما حــولي .. وإن الفعـل ذا يؤذيك ..
سقيتكِ ألماً من صِغري وفـي الكِبرِ لا أحويك ؟
ترابُ الأرضِ يــا أمـي .. جنــاتٌ مـن قدميك ..
وقضى الإلــهُ أن نُحسِـنَ بعــد عبـــادتهِ إليك ..
كتاب الله يأمُــرُنا لنرعاكِ وينهانا أن نعصيك ..
رسولنا كرّر حُبّكِ ثلاثاً ومن الحبِ لن نوفيك ..
ولِدتُ اليــوم يـا أمي لكي أغفــو على جِفنيك ..
ولِدتُ اليـوم يــا أمي .. لكـي أُملــي لكِ كفّيك ..
وإن روحــي فــي عيـــدِ الأم ذا مهـــداةٌ إليك ..
من الرّحمـــن لا منـّي ..  فشكرهُ حــقٌ عليك ..
أحقـــاً كنتُ أمنيــةً .. قــد طالتهــا الآن يديك ؟!
أحقاً كلّ مــن حــولي سعيــدٌ لأنـي الآن لديك ؟!
إلـه الكون يا ربي .. كــل الشّكـر قليــلٌ عليك ..
تعطينا وتعطينا .. وقــد قصّــرنا دومــاً عليك ..
فإنّ محمــدٌ هـــذا أمانــةٌ ربّــي .. بيـــن يديك ..

إنّ محمــدٌ هـــذا أمانــةٌ ربّـــي .. بيـــن يديك ..
 

2009 م

...............

أتمنى للجميع " زحام سعادة "


كونوا بخير

=)

  1. لم يكن يوم كأي يوم ذلك اليوم


    سعادتنا به لا تخطها الحروف و لا الاقلام !!
    ابتهجنا .. و أي بهجة كانت ؟!

    وددت لو كان هناك ما يقيس لنا سعادتنا .. لأتمكن من معرفة مداها ..

    و لا أظن ان لها مدى ..

    انها من أجمل أيامنا ..



    حفظك الله حمادي .. و أقر أعين والديك بأبنائك ..

    احبك صغيرنا من الأعماق .

  1. أبيات من قلب رقيق

    وروح راقيه

    ربي يحفظ محمد ويخليه لكم

    وأدام الله هذه السعاده عل محياكم

    دمت بخير أختي الغاليه