Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
~ " بالمفاتيح العتيقة " ~
الأربعاء، 7 سبتمبر، 2011 by seldom pen in التسميات:



إقفلوا أبواب الذكريات
بالمفاتيح العتيقة .. !
.
.
.


" ماذا تعنين يـا فاطمة ؟! "

ذاك السؤال في الحقيقة صدر منّي إليّ ..
قبل أن يصدر من إحداهن لي ,
ربما المعنى " مفقود " بعض الشيء ..
وربما يحمل معنى ذو شقّين أو أكثر أعتقد ,
....

لا .. لستُ أعني أقفلوا على الذكريات بمفاتيح عتيقة
" من حديد " تصدأ ومن ثم لا تخرج ونتذكّرها !

لستُ أعني .. أقفلوا عليها , لأن زمانها إنتهى !
لستُ أعني ما تعنون ربما .. ولا أعلمه !

وربما أعني شيئاً أنا بذاتي لا أُدرِكه .. !

في لحظة لم أملك فيها عقلي ..
خططت كلماتي تلك .. من حيث لا أعلم !
فقط ترابطت الأحرف هكذا .. وتكوّنت ..
ترابطت من دون وعيٍ من عقلي لمعنى محدد ..
 يعني أنّها تكونت من مشاعر عميقة بداخلي ..
أي أنها حاكت شيء في الروح ~
.........

بعد أن قرأت تلك العبارة إنسانة عزيزة على قلبي ..
سألتني  :

" كم مفتاح أصبح لديكِ ؟! "
=)

إبتسمت ..
 فمن الصعب حقاً أن نحسب عدد مفاتيح لا نلتمِسُها
في أرض الواقع .. لكن نستشعر وجودها في دواخلنا ..
لكن كان لابد من إجابة .. تأتي لها مني بعد إبتسامة ..
أجبتها :

" ربما بعدد سنين العمر "
لكني الآن أعتقد أنها أكثر من سنين عمري بكثيــر !
..........
.
.

حين يضيق المكان عن حمل بقايا ذكرياتنا ..

ماذا نصنع ؟!

يتّسع المكان لدولاب عملاق !
لكنـهُ يضيق لبعـض الأوراق ؟

" هكذا يعتقد البعض "

 فيرمون ببقايا أوراق لا معنى لها عندهم سوى تراكم يسبب الضيق ..

أمّا أنا ..
فلا أستطيع أن أرمي أي ورقة , تحوي أي ذكرى أي حرف لأي شخص لهُ مكانة في قلبي !

فرأيت أن الأوراق في الصناديق والظروف قد تكدّست !
وحين يشدني الحنين وأقلّبها بين يديّ ..
أرى روحي رحلت ! في ضفّة الماضي الجميل رست ..

يطول بقائي , يطول تأملي لكل شيء حولي ..
أوراق , كتب , دفاتر , شهادات تقدير وتفوق , بطاقات
تحمل أسمي , أرقام ذات معنى أنا فقط أفهمه , والكثير الكثير مما لا يحصى ..

أطيل النّظر لها .. ومن ثم يأتيني سؤال أخشاه !

أحاول أن لا أخطّه
وأن لا أطرحهُ بصوتي على نفسي ..
أحاول أن لا أستمع إليه وهو يُنطق دون رغبةٍ منّي ..
لكني أسمعه !

" ويحك كفّ العبث لا تأتي إليّ !! "
لا تتلـو أحرفك أرجـوك عليّ ..
.......

أهزّ رأسي , أشتت ترابط الأحرف التي كوّنت ذاك السؤال ..

أجمع بقايا ذكرياتي بإبتسامة ..
أخفيها في صندوقي بإبتسامة ..

أتطلّع لمستقبلٍ يصنع لي ذكرياتٍ أخرى أحبها ,
فتكثر مفاتيحي .. وتؤصد أبوابي بها ..
 وتزداد جرعات الحنين .. في بعض حينٍ وحين ..

فأبقى دائماً ..

سعيدة بالماضي بكل ما قد حملهُ لي ..
مترغّبة للمستقبل ولكل ما يخفيه لي ..

قابضةٌ بكلتا يداي على مفاتيح ذكرياتي ..
هكذا ..
 حتى تؤخذ الروح , فلا سبيل حينها لأبقى ممسكةً بقبضتيّ على شيء أحبّه ..
............


" ها هنا "
 وفي كل يوم أربعاء , قررت أن أخطّ

-       فلسفتي الأربعائيه -
؛)

بعبـارة ربما فقط , أو بصوره , أو بحديثٍ طويل ..
أو بأي شيء يعكس شخصي ..
أخترت الأربعاء .. لأنهُ يعني لي الشيء الكثير ..
لأنهُ مرتبط بشيء أحبهُ , فأحببت أن أزيد من جماله
وحبي له .. بعمل آخر يجعلني أترقبه أكثر ..

=)

" أربعـاء سعيد أتمناه للجميع "

  1. إقفلوا أبواب الذكريات
    بالمفاتيح العتيقة .. !
    وَ لآ تنسوآ الموآثيق المغلظة
    التي أُخذت من ظهوركم
    أن تتعآهدوهآ بـِ الأنين تآرة
    وَ بـِ الحنين أخرى
    فـَ الغيآب يطرق الأبوآب
    وَ تذآكر الرحيل بآتت
    قيد آنتظآر
    فـَ لآ عذر لمن أغفل دخول البآب
    وَ لم تكن له من الذكرى نصيب .. !
    /
    جعل الله أربعآئكِ سعآدة
    سرمدية تستحق التدوين
    وَ أبعد الله عنكِ كل هم وَ ضيق
    وَ وجعٍ وَ أنين.
    \
    كوني بالف خير ؛)

  1. همستنا الجميلة

    اهنئك اولا ع فكرة الختيارك ليوم يترغب كل من يحب قلمك ماذا سيكون فيه
    فهكذا ستوطدي العلاقة بالمدونة >> شكلي بختار الثلاثات ههه ==>تمزح

    مفاتيحك العتيقة جميلة جداً شممت فيها رائحة الماضي الألق ولمست في الخيط الاحمر الذي جمعها عبق الذكريات ...

    فمفاتيح الذكريات لكل شخص لايعيها غيره ولا يفهمها سواه ولا يحتضنها بحب الا هو

    احفظيها حتى وان ضاقت بها الاماكن .. فليس سوها يبقيك عل اتصال بكل اللحظات التي كانت والكائنة والتي ستكون

    بعد بوستك الرائع
    كوني بخير
    وبترغب الاربعاء القادم ماذا ستحملي لنا :)

  1. أخيرا أقبل هذا الاربعاء ..
    لا أعلم منذ متى وأنتي تنتظرينه ..
    لكن.."قرت عينك ؛)>> تصلح هنا ولا لا"
    وكان إختيار جميل ليوم الاربعاء ..
    لانه اليوم الوحيد الذي استطيع فيه زياره مدونتك :"(
    إلى أربعاء قادم كوني بخير :)

  1. كانت كلماتك رائعه ..
    فقمت بجعلها هديه منك لي ..
    بوست راااائع عزيزتي ..
    اختيار الاربعاء جميل لانه يوم اجازتنا ..
    وحتى اربعاء اخر كوني بألف خير ..

  1. أعجبتني الفكرة جداً ...

    والجملة لها أكثر من معنى و معنى ... كل منا قد يفهمه بمعنى ...


    بإنتظار الأربعاء :)

  1. يقين ..

    رائعة أنتِ ,

    =)

    ودائماً لعبورك جمال ,,

    وجعل الله كل أيامكِ سعادة ورضا ..

    وأنتِ كذلك .. كوني بخير ؛)

  1. فاطمة ,,

    شكراً لكِ =)

    هههه , كل الأيام من حقّك , ولنا فقط أن نختار ..

    حقاً , الذكريات تخصّ صاحبها فقط ,
    هو الوحيد الذي يستطيع أن يدرك غيمتها , وهو الوحيد الذي يحنّ لها بقوّة لا يدركها سواه ..


    شكراً لعبوركِ الجميل دائماً يا غالية

    =)

    أتمنى لكِ السعادة كذلك ..

    تحياتي ,,

  1. Ink is not dry ..

    =)

    أهلا بالغالية ,,

    أممم لا أعلم , فأنا في كل مره ينتهي الأربعاء , أنتظره مرّه أخرى

    ؛)

    بشوفة نبيك وأحبابك -- أي تصلح ولا تزعلين ^^


    وهذا من حسن حظّي ,

    شكراً لكِ عزيزتي , وأتمنى لكِ من صميم القلب التوفيق دائماً وأبداً ..

    كوني كذلك أيضاً

    =)

  1. زينب الغالية

    =)

    هي لكِ إذن -- ما تغلى عليك ..

    ولكل من يستشعر جمال المعنى حقاً ..

    الأروع مروركِ ,,

    أرأيتي , لأني طيبة أخترت الأربعاء ؛)


    حتى ذلك الحين , كوني بخير عزيزتي

    =)

  1. قطرة وفا

    شكراً لكِ عزيزتي ,

    =)

    حقاً , لكل منا أبعاد في تحليل المعنى الذي يشعر به , ويرى أنهُ الأقرب للمعنى في داخله ..



    وهو كذلك بإنتظاركم =)

    لكِ أرق تحية ,,