Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
** (خلف الكواليس ) **
السبت، 23 يوليو، 2011 by seldom pen in التسميات:


أحياناً نحن بحاجة لمعرفة ما خلف الكواليس ..
يجب أن لا نكتفي بما يظهر أمامنا , نحتاج للبحث عما يكمن هناك ..
خلف ما يظهِرهُ الآخرون لنا ..
.
.

( خلف كواليس القلب )

قد نعيش سنين مع أشخاص أعزاء على قلوبنا , نتقاسمهم الكثير من الأشياء .. والأحاديث ..
لكننا لا ندرك , بل ولم ندرك أبداً ما يخفون في قلوبهم !
ربمـا هو" كابوس طفولة "
أو ربما " كابوس حاضر "
أو ربما " كابوس مستقبل "
يكون سبباً لبريق غريب نراه في عيونهم , سبب لحزن نلتمسهُ نحن دون سوانا ..
سبب لرغبة في أحتضانهم أحياناً والبكاء " دون سبب " !
قد لا نملك الجرأه لنستلَ ما يخفوه عنـا ..
لكننا نستطيع محبتهم بصدق .. نشدَ على أيديهم ..
 نستمع بآذان مصغية حين يتحدثوا ..

....

أحياناً أيضاً .. يكون ما خلف القلب شيء أكثر مرارة من هذا ..
حين يبتسمون لنا من أمامنا , وينشرون أخطائنا وعيبونا من خلفنا ..
حين يظهرون ملامحهم الملائكية لحظة لقائنا ..
ويكشَرون عن أنيابهم لحظة غيابنا ..
لستُ بحاجة لمحبة من تلك النوع ..
لستُ بحاجة لأن أطيل علاقتي أو صداقتي أو زمالتي مع هكذا نوع من البشر ..
لستُم مجبرون لأن تظهروا عكس ما تضمروا ..
البقاء مع الآخرين يحتاج إلى " صدق في التعامل "
كفانا تلاعباً " بقلوبنا " كي لا تتوقف عن النبض !
الآخرين لديهم إحساس يجعلهم يدركون حقيقة الناس ..
وحقيقة ما خلف قلوبهم ..
....
قد يشعر القلب بالإرهاق والضيق ..
لكثرة ما نخفي في داخله ..
أحاسيس + أحاسيس + أحاسيس ..
يتجمع عدد لا نهائي منها .. لكننا أضعف من أن نستطيع الكشف عنها
بأختلاف تلك الأحاسيس .. حزينة كانت أم سعيدة ..
سواء كانت أحاسيس " محبة " أو " كره "
أعتدنا فقط أن نخفيها في كل الأحوال ..
أعتدنا أن لا نكشف عنها إلا في لحظات يكون الأوان قد فات ..
فنبكي بحسرة على شيء كان بيدنا ..
لكننا أفرطنا بحرصنا على إخفائه ..

( خلف كواليس الضمير )

في أحيان كثيرة نشعر بتأنيب الضمير , نود أن نصل إلى المكان الذي يقطن فيه الضمير لنقتلعه .. ونغسله بماء زمزم ..
ونعيده من جديد  ..
المشكلة .. أن الضمير دائماً ما يكون مخفي ..
لا يستطيع أحد أن يدرك ما يحويه ..
أي أن ما خلف كواليس الضمير أشياء عديدة .. لا يدركها أحد ..
حتى أولئك الذين نشعر بتأنيب الضمير لإيذائهم دون قصد , أو بقصد ..
وقد يُسلب النوم من أعيننا حزناً عليهم .. وشفقة ..

" فيظنون أننا ننعم بالنوم والإستمتاع بالحياة "
ولا نهتم بأمرهم أبداً ..
ونحن عكس ذلك تماماً ..
المشكلة .. أن العزَة التي في داخل كلٍ منا تمنعنا أحياناً من أخبارهم بتأنيب ضميرنا لأجلهم !
وأحياناً .. يقودنا الخجل للإمتناع عن أخبارهم ..
وأحياناً .. يمنعنا شيء " لا ندركه " !

قد يدرك البعض أسفنا من ملامحنا .. وقد يكره البعض رؤيتنا من جديد !

" فحينما تُثقب الورقة .. من الصعب جداً إعادتها كما كانت "
.
.

( خلف كواليس الروح )

يكمن العجب !
الروح التي هباها الله لنا .. فحرَكت أجسادنا ..
الروح التي أشعر أنها تحلَق بي كثيراً وأنا على ذات البقعة من الأرض !
الروح التي أشعر بأنها كثيراً ما تحاكيني , وتُملي عليَ بنصائح أحتاجها
خلف كواليس الروح .. أظن " الروح " ذاتها فقط , لا شيء آخر ..
وسرَها " عند خالقها وحده " سبحانه ..
...

الجميل ,, أن الروح لا تُخدع ..
الأشياء الجميلة والصادقة والخالصة لوجه الله فقط ..
هي التي تجعلها تحلَق , هي التي تجعلها تشعر بالإنطلاق والحرية ..
 هي التي تجعلها تشعر بأن لا شيء على وجه الأرض قد يضيَق عليها ..
بالروح فقط .. نستطيع التحليق إلى أقصى وأطهر بقاع الأرض ..
ونحن نجلس في مكاننا ..
.
.

حين نتعلق بأشخاص بقوَة ..
فإن الروح من ترتبط وتتعلق بهم ..  لا القلب ..
ربما .. بل أعتقد , أن القلب ولابد سيأتي يوم ويتوقف .. ويموت ..
أما الروح " فحيَه " يبعثها الرَب .. حتى يوم القيامة ..
فتبقى ربما تلك الأسماء التي أرتطبت أرواحنا بهم ..
مع بقاء الروح ..
=)

  1. واخيرا خرج ماخلف كواليس القلب امام كواليس الورقة

    هنا لن اقول شي سوء ان ماكتب من ما في كواليسك
    هو عائش بذاته في كواليس
    وكانك قرائتيه واخرجتيه ...


    راق لي كثيرا كثيرا


    ز

  1. وخلف كواليس روحك التمستُ طهرًا لا نهاية له :')

    صدقتِ كواليس كثيرة يزعجنا ما وراءها، حينها فقط عليناأن نبتسم ونمضي

    دمتِ نقية :*

  1. باعتقادي فإن خلف كواليس كل قلب نوايا سليمة وخلقٌ طيب حتى يظهر غير ذلك.

    رائعة! : )

  1. سبب لرغبة في أحتضانهم أحياناً والبكاء " دون سبب "

    هذه الجملة لامست قلبي دون غيرها ...

    خلف الكواليس خبايا كثيرة مؤلمة ...مغطاة بغطاء حريري جميل

    كما أنت دائما وكما أحبك أبدا أفضل مترجمة للمشاعر


    كوني دوما هكذا ...راقية نقية ومحبة :)

  1. ما بحتي به هو موجود ..

    نبينا محمد عليه الصلاة والسلام
    قد تم نزع النكته السوداء من صدره في صغره ..

    وهي كما أننا نستشعر وجودها لكنها غير مادية ..

    أما الروح فهي في علم الغيب ..

    نستشعرها أيضاً من خلال المشاعر التي تحيط بها ..


    ___________

    مبروك الستايل اليديد ..

    ومبروك ..

    على عطائكم الدايم

  1. :)

    جميل ما خططتي كعادتك .

  1. رآاائع

    مؤسف انني لاأملك جمال قلمك

    لأكتب عن إعجآبي الكبير بماسطرتي لنا


    موفقه اختي ودمتي بخير

  1. صباح الخيرات ...
    تشرفت بمعرفة مدونتكـ وما تحمل من بوح رائع ..

    دمتي بود ^_^


    سومآ..