Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
خليط مشاعر !!
الجمعة، 15 أبريل، 2011 by seldom pen in التسميات:






ناديتهم بعــد أن غــابوا طويــلاً خلـف أستار الليالي ..
ما همهم توجعي , واختناق أحــرفي وانتثار أفكاري ..
ما عدتُ أنظــمُ الأبيات كعـادتي , أشـعر أني لا أبالي !!
أو ربما هي الأبيات مــا عادت تستسيغ حبر أقلامي !
لكنني مشتاقةٌ للخوض فـي بحـر أبيـاتٍ تصف حالي ..
مشتاقةٌ لخــط تشبيهاتٍ أدرك أنـها ستصف ارتباكي ..
ما كنت شاعــرةً للناس لكــنَ شعري يحرَك أوصالي ..
يجعلني أخوض فـي أعمــاقٍ أصبحت ملكــاً لسجَاني ..
يجعلني أحــاول تحريـر العمــق فينـي لأتعلق بآمالي ..

" وكـأنني أدرك الآن أني أشتكي من انقطاعي عن كتابة الأشعار "

لأني أعشق الشعر " بشيء من الجنون "
يخفق قلبي بنبضاتٍ مضطربة مع بعض أبياتٍ
 أقرأها للبعض تحرَك في داخلي الكثير ..
قلبي يعشق ما أعشق " يا لنا من عاشقين متفقين "

وقلبٌ لي مسجونٌ في داخلي بين الضلوع ..
حمَلتهُ ثقلاً أطاح بحجراتهِ الأربعة  لكنهُ ما اكتفى ..
يمضي معي حيث أمضي لا يفكرُ بالرجوع ..
فعشقتهُ لوفائهِ ولحرصه , فلقلبي جميلٌ لا ينتسى ..
فكَرت مفاجئتهُ بإشعالي في ميلاده الشموع ..
فميلادهُ قريب, ليدرك أن ميلادهُ مهمٌ لــي ومرتجى  ..

....

.
.

وكـأني بثقلٍ فوق أكتافي ألتمسهُ الآن يشعرني بالجنون ..
أود تشتيت ذاك الثقل , لكنهُ متشبثٌ بمخالبه في أوردتي !

يتلذَذُ حيـن أشعر بالوجع !
يشعر أن لهُ مجالاً متَسع !

يجعلني " الحزن " حين أشعر بشيء من الألم " لأن أشخاصاً أحبهم يتألمون "
أخوض في بحره , ويجعلني أتجَرع الكثير مما لا أريده ..
 ولا يكتفي منَي , ولا أكتفي منه .. وتطول في بعض الأحيان الحكــاية !

.
.
و صـامتٌ لا يفصح للناس عمَــا يحتويه ..
ويثير قلوباً تتحرَه نطقه قليــلاً و ترتجيه ..
فيدَعـي أنــهُ يفعـلُ مــا عقلهُ عليـه يمليه ..
فيظن بأنهُ الصواب وأنَ الخطأ لا يعتليه !
وقلوبهم فقـط تنكــوي ونظراتهم فيه تتيه ..
يبحثون عـن حقيقةٍ عميقةٍ داخله تكتسيه ..
لكن الصمت سورٌ جبار صار دوماً يحميه ..

أحيـاناً يثير الصامتون" انفعالي " في مواقف كثيرة ,
 وأكره تلك الصفة " فيني أحياناً " قبل أن أكرهها في النـاس
" في اللحظات التي أحتاج أن أنطق وأشتكي "

لكن ما العمل لهـدم ذلك السور الجبـَار ؟
أما من طريقة نستطيع " على الأقل " بها أن نقفز عالياً ونتخطى ذلك السور ؟!

.
.

سأركنها بعيداً حيث لا تسمعُ صوتي مترنماً بحروفٍ عالقــةٍ فـي حنايا الروح ..
لستُ إلا قلمـاً عابثـاً بكلماتِ اللغة الأم التـي صــارت موطنـاً أرى بها بوضوح ..
أشعر أني حين لا أكتب مـا أشعــر به أن رؤيتي مشوشة مليئة ببقايـا جروح !
أشعر أني حين لا أكتب هناك لها أني خالفت عادةً مخالفتها أمر غير مسموح !
أغتاظ من نفسي ومن عادتي ومن عقـلٍ يحمل لـي أفكاراً صارت تأتي وتروح ..


أتساءل أحياناً .. هل حينما نعتاد على شيء ونستمر بفعله أمرٌ يحسن عقباه !!
أم أن بعض العادات " التي يتوجب على آخرين تقبلها لاستمرارنا بها " يجب قطعها أو استشارة الأطراف المعنية إن كانت تسبب لهم بعض الإزعاج ..
" هكذا كنت دائماً أفكَر .. ليس المهم سعادتنا بما نفعله , بل الأهم تقبل الآخرين لما نفعل "

.
.

وفضولٌ فـي جعبتي عـن سبب خطَي اليـوم بالذات للأشعار ؟!
أراها تنهل مـن بين أصابعي .. وكأنمـا تعادت مـن الأمطار !!
أبحث عن سببٍ فـي محيطي ولا أجـد ! لا زال عقـلي محتار ..
أحاول التفكير وأنا أخطَ , لكن عقلي متوقفٌ لا يحمل الأفكار ..

.
.

لا أعلم لمـا تأخذني رياح الأشواق إلى هنا حين ..
وترسلني إلى البعيد عن هنا في حين آخر !

أخاف من هنا في حين .. وأشعر بالاطمئنان في حينٍ آخر ..

أتساءل ويصيبني الفضول عن سبب قراءة من يقرأ لي في حين ..
وأبتسم لدوام قراءة البعض لما أخطَ دائماً أياً كانت أسبابهم " ودون علمي " في حين آخر ..

أشعر بأن أمري غريب في حين .. وأشعر بأني طبيعية في حين آخر ..

" جميعنا نشعر بالتناقض في داخلنا بين حينٍ وحين "

 ولا أعلم السبب وراء ذلك !


أشعر بأني خططت مشاعر مختلطة , وأن ما كتبته متشعب وغير مترابط ربَما ..
لكن هذا ما خرج معي .. هذا ما أملتهُ عليَ مشاعري
 " والتي كانت اليوم مندفعة مع شيء من الغرابةَ ! "
 
" أعتذر عن انقطاعي عن زيارة مدونات الجميع .. لكنها الحيـاة ترمينا في زحامها في كثيرٍ من الأحيان "


للجميع أرق التحـايا ..


  1. "لستُ إلا قلمـاً عابثـاً"
    ما قلتِ ذاك إلا تواضعًا ; )

    متأكدة أنكِ تقصدين أكثر من مجرد العبث.. متأكدة أنك أكثر من مجرد كاتبة! :")

  1. السلام عليكم...


    يجعلني أحــاول تحريـر العمــق فينـي لأتعلق بآمالي ..

    "لازل الأغلب يحاول تحرير عمقه"

    سأركنها بعيداً حيث لا تسمعُ صوتي مترنماً بحروفٍ عالقــةٍ فـي حنايا الروح ..لستُ إلا قلمـاً عابثـاً بكلماتِ اللغة الأم التـي صــارت موطنـاً أرى بها بوضوح ..أشعر أني حين لا أكتب مـا أشعــر به أن رؤيتي مشوشة مليئة ببقايـا جروح !أشعر أني حين لا أكتب هناك لها أني خالفت عادةً مخالفتها أمر غير مسموح !أغتاظ من نفسي ومن عادتي ومن عقـلٍ يحمل لـي أفكاراً صارت تأتي وتروح ..

    مقطع جميل لا يمكنني تجاوز الاعجاب به

    جميـــــل هو قلمك
    موفقة ^_^

  1. أحس بأن تحملين بين ثنايا قلمك الكثير ولني أحيانا أعجز إلى اختراقها ؟!
    مبدعة دوما بما تكتبين
    تقبلي مروري
    تحياتي
    بنفسجية الأنامل

  1. Seema*

    =)

    بل ما قلت ذلك إلا لأنني أشعر أحياناً بأن قلمي حقاً يعبث بالكلمات
    لكنهُ يعبث .. ليدخل السرور إلى قلبي
    ليعيش معي بعض أحاسيس !

    شكراً لإعتقادكِ ..

    =)

    لكِ أرق تحية ..

  1. خاتون ..

    أظن ذلك .. وأنا من ظمن القائمة

    =)

    شكراً لكِ لمروركِ الجميل

    أرق تحية ..

  1. لأننا نجيد الصمت ..

    =)

    شكراً لكِ

    أنتِ كذلك

    لك التحايا ..

  1. بنفسجية الأنامل

    =)

    ربمـا .. فأنا أعجز من أن أدرك مالذي بين ثنايا قلمي حقاً ..

    شكراً للإطراء

    لكِ أرق تحية عزيزتي ..