Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
أتركوا أحاديث روحي حرَة !!
الثلاثاء، 1 مارس، 2011 by seldom pen in




لستُ آبه للذي فوق الجبــال يرميني ..

لستُ آبه للذي بجمرٍ حــارقٍ يكويني ..

لستُ آبه للذي بسلاسل الحديد يقيدني ..


.......



لستُ آبه للذي يســعى لقـــطعِ لساني ..

لستُ آبه للذي بـــرشَ المـلح أعماني ..

لستُ آبه لشـــخصٍ ســـوف ينساني ..

.......

 
في تكوين الـروح لــستُ إلا ورقاً وحبرا ..

تذوب روحي في الحروف هياماً وعشقا ..

ليس هنالك عقــابٌ لـي أشد قسوةً وقهرا ..

من أن يمنعني الآخرين من البوح جهرا .. 
  
.......
 

أتركوا كل أحــاديث روحـي حرَة ..

أتركوا عالمي إن رأيتم فيــه قسوة ..

فأنا لا زلت رغم كل شيء مصرَة ..

بأن من حقـي البـوح وفي كل مرَة ..

.......

حينما تؤذيكم كلماتي .. فلماذا تقرئونها ؟!

يكفيني ألم .. يكفيني عتاب .. يكفيني ضجيج ..

 يكفيني هناك أنها باتت وحيدة !

سأمزق الأوراق .. سأكسر الأقلام .. سأرمي بالحروف في عمق البحار ..

 لو أن ذلك سيجعلها سعيدة !

لكن ..

لن يحدث ذلك أي تغيير ..

 لن يتوهَج أسمها في السماء لو أني امتنعت أنا عن التعبير ..


.......


يكفي ..

لا تحدثوا من بعض الحروف التي قد خططتها ثورة ...

يكفي ..

 لا تعودوا لقراءة أحرفي حتى لا تتأذى قلوبكم في كل مرَة ..

يكفي ..

فأنا هنا أكتب ما أشاء وقت أشاء كيف أشاء فقد خلقني الله حرَة ..


الحل بسيــــط ..

فقط .. أنسوا أن هنالك عالم تزورونه يخصني أسمهُ

pen seldom


فهو عالم مجهول لشخصية مجهولة على كل حال بالنسبة للجميع ..
 سواكم ..

أحاديثي مجهولة .. بالنسبة للجميع ..
 سواكم ..


فالحل بين أيديكم .. فإن لم تتخذوا من حلي سبيل لراحتكم ..

حينها فقط أرجــــوكم ..

لا تعاتبوني لما أكتب .. ولا تقيدوا أحاديث روحي لأجل إرضائكم ..
 
فــأنا لا أحب أن أؤذي القلوب .. ولكني أيضاً لا أحب أن يؤذى قلبي ..

يكفيني ألم .. لأجلي .. ولأجلكم ..


.........
 

" عجباً لأبن آدم .. ينظر لعظم ألمه .. وينسى مقدار الألم الذي قد صاحب غيره  ,

 يسعى ليزول ألمه وحده , وينسى أن هنالك من لا يزال يتألم ! "


لن أتحدث في هذا الأمر مرَة أخرى .. ولا أريد لأياً كان أن يحادثني به ..

  1. نادرة الوجود 1 مارس، 2011 5:55 م

    فاطمة ..
    حتى وإن كانت كلماتك أو عتابك مؤلم فهو جميل كجمال روحك ..
    لم أعهد في كلماتك كل هذا الحزن وهذا الألم الذي تفجر منك..
    فاطمة .. كوني بخير كي نكون لأجلك بخير ..
    لا أخفيكِ ســراً .. كلماتك أبكتني وكأنك تتحدثين عما بداخلي ..

  1. شنهو بين الأحبه غير العتاب ..

    المهم ان نستمر مهما كان نقدار الألم

    نفقد ناس فنقابل آخرين هكذا الحياة

    شيئ جميل ان نعري الألم لكي يذهب بغير رجعه .

    احترامي

  1. ومن قال أن أحاديثكِ ليست حرة ...؟؟!!

    هي حرة وستبقى حرة .. شاء من شاء وأبى من أبى
    وحتى شئتي أنتي أم أبيتي ^_^

    فاطمة
    بانتظار بوست قادم مبهج كبهجتكِ :)


    كوني بخير

  1. قد يعتريكِ الألم .. ويضيق بكِ الكون ..

    قد تكونين مجهولة بالنسبة الينا .. ولكن عالمكِ موجود ها هنا .. بيننا .. أحببناه .. واحتويناه كما احتوانا ..

    انت هنا .. شخصية مستقلة .. محبوبة .. وسنظل دائماً شاكرين لهذا العالم الجميل الذي عرفنا بكِ

    بانتظاركِ دوماً

    كوني بخير

  1. هذه المرة الثالثة التي أدخل وأقرأ هذا البوست ، لم أكتب ردا في المرات السابقة لما أثارته كلماتك في من شجون..

    أظن أني أعرف شعورك وأعرف طبيعة البشر الذين أشرت إليهم..

    مررت بموقف مشابه ، ولكن ليس في البلوجر .. في التويتر تحديدا..

    أحيانا أشعر أنهم فيروس يجب التخلص منه!