Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
أحمليني فوق كفٍ ..
السبت، 12 فبراير، 2011 by seldom pen in





أحمليني يا سنيني فوق كفٍ .. وأمسحي بالأخرى دمعي ..

" خيبي ظنَ الجميع ! "

أخبريهم أنكِ رغم رداء اليُتم الذي قد ألبستني أياه ..

لازلتي تمدَيني " بالأمل " في بعض تفاصيل الحياة ..

" لازال يزورني فصل الربيع "

بالرغم من عشرات الأكف التي تمسحُ فوق رأسي .. لتذكَرني كل كفٍ بيتمي ..

بالرغم من بعض العيون الدامعة حين ألوح لهم من بعيد .. فيُخنقُ في العين دمعي ..

" إلا أنني متمسكة بروحي كي لا تضيع "

.
.

أعتقوني من ذاك المسمى ..

أجعلوني أرتقي كل السموات حرَه ..

أجعلوني ليومٍ واحدٍ أنسى ..  

أنني فقدت في الحياة معنى الأبوَه ..


.

.

أتركوني كي أطير بجنحٍ .. قد كسرهُ وأبراهُ الزمن ..

أتركوني أبني الأحلام بطوبٍ .. هدَها اليتمُ .. وصارت تأن .. 

.

.

لا لستُ في الحيـاة وحيدة ..

لا لستُ ألقى في بعض الأحيان أيام عصيبة ..

لا لم يصبَ الزمن عليَ كل قساوته الشديدة ..

.

.

لا زلت أملكُ في ظلامُ الليل حين يشدَني الحنين للحظات السكون

 " ربيَ "

لا زلتُ أملكُ حين خوفي .. وحين أشعر أن العالم تركني وحيدة

" ربي "

لا زلت حينما أرغب بالبكاء .. أو الشكوى .. أشكو إليه ..

لا زلتُ حينما تنطفىء شعلات الأمل .. ألجأ إليه ..

لا زال نور الرَحمة يخترق أوصال ظلمتي , وينتشلني من عمق الظلام لأحيى ..

لا زالت نسائم العطف الإلهية .. تهبَ حاملةً لرئتاي الهواء من جديد  كي أبقى ..

لا زال الله موجداً في حياتي ..

لا زلت ألتمــس منـهُ نجاتي ..

.
.

إلهي خذ بيدي .. في كل حين ..

أجعلني بذكرك أحيى ..

أجعلني لأجل رضاك أعيش الحياة ..

....


ويتيمٌ طوَقة الحزنُ لأيام عديدة .. ويتيمُ آخر لا زال يمضي في الحياة ..

يتيمٌ يشدَ حبل الماضي ليعيده .. وآخر يصنعُ حبائل يلتمسُ منها النجاة ..

...

.
.


حينما يأتي الحديث عن اليتم ..

تكون صورة الثلاثة أطفال تلك أمام ناظري ..

" فتاة .. وولدان "

يتيمي الأم .. منذُ الصَغر ..

 الأصغر فقد أمَه بعد أن ولدته

والأخريان لم تتعدى أعمارهم الأربع .. والثلاث سنوات تقريباً ..

أتألم بشدَه حين أراهم .. أود ضمهم والبكاء في كثيرٍ من الأحيان ..

" رغم أنهُ لا تصلني بهم إي صلة قرابة "

أتخيَل أن أمهم تحاكيني .. وتقول لي : رفقاً بأطفالي .. رفقاً بهم ..  

في كل مرَه أراهم .. أسمع ذاك الحديث من حيثُ لا أعلم !!

" ربما لأني أتخيل أنني سأقول ذات الكلام  لو كنت  مكانها "

.
.


.. تسائلت .. أيهما أشدَ صعوبة ؟!

يُتم الأم .. أم يُتم الأب ؟


لا أعلم ..  فالتفكير في فقد إحداهما يثير و يهزَ الروح من مستقرَها !


لا أفقدكم الله غالي ..




  1. كلماتك جداً جميلة ,معبرة ومتناسقة PEN SELDOM ’سلمت وسلمت أناملك ,تحياتي .

  1. إلهي خذ بيدي .. في كل حين ..


    أجعلني بذكرك أحيى ..


    أجعلني لأجل رضاك أعيش الحياة ..


    ***


    الله يحفظ لج غالينج .. كلمات صادقة ومعبرة

    كوني بخير

  1. ما اروع تلك الكلمات
    وما اروع لوحاتك التى ترسمينها
    وناسف على التاخير
    تحياتي

  1. رائع، و أتمنى أن تكون ثقتك بالله عاليه كما وصفتها ..

    و أعتقد فقدان الأم أصعب أكثر من فقدان الأب ..

  1. إن شاء الله أملك في الله يكون أكثر من اللي وصفتيه

    ومتأكدة إن فقد الأم أصعب
    الله يخلي أمهات الجميع ويطول بأعمارهم

  1. جميل ومفعم بالمشاعر , هذا النص كسحابة مشبعة بنور الشمس ..

    شكرا

  1. جميلة هي كلماتك
    وجميلة هي مشاعر اللجو إلى من لا ملجئ إلا له

    كنت هنا
    ابحر في جمال كلماتك

    كوني بخير :)

  1. روووعه كلماتك ومعبره
    ومن ابداع لابداع انشاء الله