Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
حديث الصبــاح ..
الخميس، 10 فبراير، 2011 by seldom pen in





رنين .. فحديث .. يوقضني من النوم فلا أستطيع العودة له !

أحاول الإختباء عن الأحاديث التي تدور في ذهني ..

 أحاول إغلاق الشَباك الذي بداخلي كي لا تتنصَت أُذناي  لما يُقال وأنام ..

ولكني لم أستطع !

البرد يسري في أوصالي

 " فالصباحات دائماً ما تكون باردة "

أشعر بالدفىء من الداخل .. لكن أصابعي متجمَدة ..

أكتب بعضاً من الحروف هاهنا بين حين ..

وأضم يدي بالأخرى كي أبثَ الدفئ لها من داخلي في حينٍ آخر  ..

أشعة الشمس ماهي إلا خيوطٌ متجمدة في الصباح ..

مؤذية لعيني ورأسي في وقتٍ غير ذلك ..

" أعتذر لكِ أيتها الشمس .. فأنا منذُ الصغر لا أحب البقاء أو الجلوس حيث أنتِ "

أحاديث الصباح لها طعمٌ مختلف !

لا ليست بنكهةِ القهوة " فلستُ ممن يعشقونها "

إن كان ولابد أن أن أُشبِهها بشيء .. ليكن صباحي هذا برائحة الفُل واليـاسمين ..

فقد وصلني عبق تلك الرائحة التي أعشقها  من شيء مــا ..

.
.

ويكتمل جمال صبـاحي .. بسماعي لدعـاء الصباح ..

كلماتٌ كالسحر تخترق مسامعي .. لأشعر بعمق كل مفردةٍ من مفرداتها ..

" يا مَنْ اَرْقَدَني في مِهادِ اَمْنِهِ وَاَمانِهِ وَاَيْقَظَني اِلى ما مَنَحَني بِهِ مِنْ مِنَنِهِ وَاِحْسانِهِ وَكَفَّ اَكُفَّ السُّوءِ عَنّي بِيَدِهِ وَسُلْطانِهِ "

الحمد لله الذي لا يُحمدُ سواه ..

.............



وألبستُه من رداءٍ ليس كمثلهِ رداء ..

ألبستهُ قِطعةً بدت - وكأنها - من سطح السماء !

زرقاء تسرَ ناظري .. فعشقي لذاك اللون عشقٌ أبدي ..


.............



وأصبحت  تعلمُ من أنا ..

فلا تلتمس الصفح منَي ..

ولا ترتجي تمزيق الأوراق التي عندي ..

فبدت روحي سعيدة ..


.............




وأصبحتُ أعلمُ من تكون ..

إذ أنها صارت تبوح ..

وأطلقت في المساحات البيضاء  متسعاً لها وللروح ..

فبدت روحي سعيدة ..



.............



سأتذكر دائماً ..

 ذات يوم .. وذات ألم .. وذات قسوة .. وذات دمعة ..

وذات أنطلاق .. وذات بوح .. وذات خجل .. وذات فرح ..

ذات سعادة .. ذات رجاء .. ذات عودة .. وذات أبتسامة ..

 ذات مطر .. وذات صبـاح ..


سأتذكر أن لكل " ذات " حكاية تنطوي خلفها  .. 

قد أبتسم حينها .. وقد تخونني الذاكرة , وينسيني الكِبر .. 



" صبـــاحكم رحمة جميعاً " 

 =)

  1. صباحُكِ رقيقٌ برقّة زهور اللوتس الحمراء ..
    صباحُكِ عذبٌ بعذوبةِ قطرات العسل
    المُنسابة بغنجٌ من الخليّة ..

    -

    دُعاء الصباح من الأدعية التي أعشقُها ،
    سلامُ اللهِ عليك يا أمير المُؤمنين ..

  1. هناك رنين أيقضك من النوم فلم تستطيعي العودة ...

    وهذا نوم إبتعد عني ..

    وكأن هناك شيء ما أفتقده ..
    وصوت لم أسمعه ..

    وكلمات لم أقرأها ..

    فأقض مضجعي وأأرقني ..

    فتركت فراشي الدافىء..

    قشعريرة برد أصابتني ..

    حتى وجدت ماأبحث عنه ..

    فطابت أساريري ..

    سأخلد للنوم الآن..

    وبهذانكون تعادلنا ...أليس كذلك؟؟

    نوماً هنيئاًلك ياصغيرة.

  1. صباحك ورد وفل وياسمين :)

    صباحك رائع بروعة ما خطته أناملك الجميلة من كلمات أقل ما يقال عنها جميلة ورائعة

  1. مساء الرقة والعذوبة والجمال ..

    بوست رايق وجميل :)

  1. صفحات ..

    :)

    تحية لعذوبة روحكِ كذلكِ ..

    شكراً لتواجدكِ الرقيق هنا ..

    تحياتي لكِ ..

  1. غير معرف ..

    :)

    أظن أننا كذلك ..

    مع أختلاف الزمن ..

    شكراً لأنكِ هنا ..

    أرق التحايا..

  1. آمواج ..

    :)

    أتمنى أن تكون صباحاتك جميعها بجمال صباحي ذاك ..

    شكراً لكِ عزيزتي ..

    تحياتي لكِ ..

  1. أم جوجو العزيزة ..

    :)

    مساءك جمال يكسوه جمال ..

    كوني بخير ..

  1. جميل ماخطته اناملك الذهبيه...

    ربي يجعل السعاده والحب رفيقان لك في مشوار حياتك الى الأبد ...

  1. مااجمل حديث الصباح

    حينما نتسامر مع نسماته
    وبرفقة كوب من القهوى الدافئة
    فإن لها لغة خاصة

    صباح دائم بالابتهاج حبابة

  1. لحن الحياة ..

    شكراً لكِ أختي ..

    الأجمل مرورك ها هنا ..

    أرق تحية ..

    =)

  1. فاطمة ...

    قد تكون صباحاتنا مختلفة ..

    ولكن كلاً منا يستشعر جمالها بطريقته الخاصة ..

    أليس كذلك ؟

    شكراً لكِ ..

    =)