Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
تبكيك عيني ..
الخميس، 16 ديسمبر، 2010 by seldom pen in التسميات:


لأن حرَة قتله في القلوب لا تزال ..

فتكسوا الدموع عيوننا ..

"وتغرقها "

وتحرقُ بلهيبها أجفاننا ..

دموعٌ أتت من خلف الضلوع ..

وروحٌ تتمنى للزمن الرجوع ..

لتُفنى هنالك " في كربلاء "

أرضٌ حوت أطهر " الشهداء "



قلبي المحروق يلجىء للأنين ..

رباهُ ما هذا الزمان ؟

بأساً لهُ إن كان يحوي المعتدين ..



ويلهم ما رقَت قلوبهم لعطش اليتاما !

ويلهم كيف تأخذُ بنات الرسول سبايا ؟!



آهٍ يــا رسول الله ..

ورياحٌ تحملُ دمعي .. حيث أرضك أرض طيبة ..

وشكواي حين فجعي .. أي رب .. طالت الغيبة ..

وثــــــأر آل مــحمدٍ .. بين يديَ صاحب الهيبة ..



" اللهم عجَل لوليك الفرج "



" تبكيك عيني لا لأجل مثوبةٍ .. لكنما عيني لأجلك باكية "



عظم الله أجوركم جميعاً ..

  1. حزننا عليه دائم سرمدي
    لاينقضي.. لا ينتهي
    فهو الذي ضحى بروحه لأجلنا
    لأجل أن يمتد نور الرسالة إلينا
    مأجورة أخيتي الحسينية

  1. ومازالت حرقة أبيّة في ازدياد ..

    السلام عليك يا أبا عبدالله الحسين ..

    عظم الله لكم الأجر

  1. مأجورين بمصاب سيد الشهداء

  1. آجركم الله برافع راية الإسلام و سيد الشهداء ؛

    سلام من الله عليه أبدا مابقينا وبقي الليل والنهار ..

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحياتي

    عظم الله لكم الأجر بهذا المصاب الجلل

    كذب الموت فالحسين مخلدا
    كلما مر الزمان تجددا

    مأجورين

  1. عظم الله أجوركم
    انها ثورة الارض التقت بثورة السماء
    نسألكم الدعاء

  1. السلام عليكم...
    عظم الله اجركم بهذا المصاب الجلل...
    الثورة الحسينية باقي على مدار التاريخ كشعلة مضيئة...
    تحياتي الطيبة...