Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
ومـرت سنتـان ...
الاثنين، 30 نوفمبر، 2009 by seldom pen in التسميات:




:)
اليـــوم أكملت مدونتي السنتان تمــامـاً ..
.. لا أعـلم لمـا أشعر بالسعادة ؟!
نفـس الشعور الذي يراودني حينما يكون يوم ميلادي , ربمـا لأني أستشعر ما معنى أن أولد في مثل هذا اليوم ..
مـامعنى أن يكون ( اليوم الذي أعيشه ) .. ذكرى ليوم كانت فيه صرختي الأولى , ذكرى ليوم خرجت فيه روحي من روح ..
.. ما أشعرهُ بأن هذه المدونه كذلك ..
الفرق أنَ مدونتي ( لا يشعــر أحد بتنفسها ) ســواي ..
لكنها جزءٌ من روح تسكنني , جزء كبير مني .. يكفي أنها تملك شيء عظيم بالنسبة لي..
تتملَك مشاعري , وأحاسيسي , حزني , وفرحي , مواقف من حياتي , ولحظـات مخلَدة في ذاكرتي ..
كانت ولاتزال تضم أسطري متى أشاء , كيف أشاء ..
كـانت ولازالت .. المكان الذي أفكر فيه حينما أرقب بالبوح .. كثيراً كان بوحي , أم قليلاً ..
أبتسم ..
حينما أفتح جهـازي الخاص , وأحرك الماوس وأشير لا شعورياً نحو" المفضلة " لأفتح رابط مدونتي ..
:)
شــكراً لأنكِ في الجوار تحتضنين بوحي حينمـا أرغب ..
شــكراً لأنكِ مدونتي ..

شكــراً لكل من قرأ ولو القليل فيهـا ..
شكــراً لمــن لم يقطع زيارة مدونتي وبذلك يدعمني " من دون أن يعلم " إلى البقاء والمداومة على التدوين ..
شــكراً لكل الهمسات التي شدَتني ترانيم حروفها .. فمنها من أفادني كثيراً , ومنها من جعلني أبتسم ,
ومنها من أعطاني دافع نحو حياة أفضل ..
شكراً .. شكراً .. شكراً ..
:)
" مــن لا يشكـر المخلوق .. لا يشكــر الخـالق "

عيــدكم مبارك ..
الجمعة، 27 نوفمبر، 2009 by seldom pen in التسميات:



أتمنـــى لكم سنة جديدة ..
مليئة بالخيـــر بأذن الله ..
:)

" أختنــق "
الخميس، 12 نوفمبر، 2009 by seldom pen in التسميات:




أختنق ...



بالرغم من أن الهواء من كل صوب يحيط بي ..



أختنق ...



بالرغم أن القلب .. لا زال ينبض ..



.. وبالرغم أن الحيـاة لازالت مستمرة , إلا أنني في هذه اللحظـة أشعر بـأني أفتقد لذلك المعنى لها ..



أي أنني - أشعر بالموت - فلا أحيا .. !!



اليــوم .. بكيت .. ولازالت دموعي بين الحين والآخر تنهمر ..



" هل من المخجل أن أبكي , وأخط أني بكيت هاهنا ؟ "



شعور بالوحدة اليــوم خنقني , أحتــاج لأختاي البعيدتان عني ..



بكيت بعدهما .. وعدم قدرتي حين حاجتي لهما أن أصل لهمـا ..



ولأني أكتم مشاعري , أختنق أكثر وأكثر ..



لا أدري لما لا أحب أن أشكي حزني , أو وحدتي أو حتى شوقي لأحد .. !!



لا أحب أن يطلع أياً كان لمحتوى تلك " المضغة " التي في داخلي ..



وإن فتحتها لهم , يبقى جزء منها مغلق .. لا يفتح أبداً ..



.. ما يؤلمني اليوم ..



بأن أمي ستنام مع أختي الصغيرة " شهد " في المستشفى ..



بسبب مرضها ..



لم أعتاد أن أبقى في بيتنا " وأمي ليست فيه "



لم أعتاد على فقد مشاغبة أختي .. وعنادها ..



لا أريد أن أستيغض غداً صباحاً .. لأني لن أرى سوى ..



" اللا أحد "



.

.

.



لمن لا يعرفني , فرغم بأني فتاة في العشرين من عمرها ..



إلا أنني من الصعب جداً .. أن أنطق بمشاعري لمن أحب ..



تلك الكلمات التي أرى بأن الفتيات من حولي يتداولنها في ما بينهم بشكل أعتيادي جداً ..



من الصعب بالنسبة لي قولها .. وحتى خطها أيضاً ..



لكـــن ..



في هذه اللحظــة .. أريد أن أقول ...



" أحبكِ أمي "

.. فلا قيمة لبيتنا الواسع كله وأنتِ لستِ فيه ..



فقد ضاقت الأركان كلها بي .. ويخنقني هواء دارنا الذي لا تتنفس - قبل تنفسي - منه أمي ..



" أحبكِ أختي شهد "

بالرغم من أني أغضب منكِ كثيراً حينما تبدأ مشاغباتك التي لاتنتهي ..



إلا أنكِ وكما قال أبي .. " شمعة بيتنا " .. وآخر العنقود ..



والأخت الوحيدة التي لازالت بقربي ..



عــودي حبيبتي شهد .. سالمة سريعاً ..



فأنا حقاً أبكي فقدكِ ..



.. أدعوا لهـا بالشفاء ..