Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
~ .. || .. شقــآوة .. من نوع آخر .. || .. ~
الجمعة، 26 ديسمبر، 2008 by seldom pen in التسميات:






في احد المحاضرات .. كــآن الدكتور يقرأ فقط ماكتب في كتــآب عنده ..





شعـرت بالملل الشديد ..





وكنــآ أنا وصديقاتي نجلس قريبين من بعض ..





.. كنت أنظــر لهن .. وأبتسم ..





كـــنا 9 صديقــآت في القسم ذآته .. وأخريات في أقسامٍ أخرى ..





" حينــما ننتهي جميعاً من محاضراتنا .. كنــآ نذهب لمكان نجلس فيه خلف مبنى الأدارة ..





فــلا تضيع إحدانا عن الأخرى .. فمكــآن اللقاء بالنسبة لنا معروف "





.





.


.. في تلك الحظــة .. أمسكت القلم .. والورقة .. وأنتابني شعور ورغبة في الكتـــآبة ..





- رغــم أنَ الدكتـــور يشرح .. أعني .. يقرأ ما يقرأ .. والأزعــآج من الطالبات -








إلا أنني حينمــآ أمسك القلم .. يكــون لي عــآلمي الخــآص ..





والذي به من العوازل التي تجعلني لا أسمع صوت أحد يتكلم بقربي ..



" أعلم أنــه من الشقــآوة أن أعطي لقلمي نصيب من وقت محاضرتي .. لكن لابأس من شقاوة كهذا النوع : ) "

.





.





لم يتبقــى الكثيــر وتنتهي المحــآضرة .. لذلك كــآن لابد أن أجعل الحروف تتســآبق .. لأكتب ما أشعر به سريعــاً ..





لأني مع أنتهاء المحاضرة .. سأتوقف عن الكتــآبة .. وأغادر القــآعة ..








فكــتبت :








خــلف الإدارة هاهنا كـآن لقيانا ..





نأتي جميعــاً هاهنا لانظلَ الدَرب ..





فرحٌ وحزنٌ ودمعٌ خالط أيامنا ..





تشاركنا كل ذلك معاً بكــل حب ..





وقفت أتذكرمامضى من حديثنا ..





وتصوَرت بعدهــا نهـآية الدرب ..





تساءلت! هل ستبقى صداقتنا .. ؟





أم لبعد الدروب تتباعد محبة القلب ..





يأتي السؤال في غير وقته يحرقنا ..





وتهوي الروح لقسوته في عمق جب ..





تخيلوا بعد أن تمضي غداً سنيننا ..





نرحل .. وخلفنا رياح النسيان تهب ..





فقط ستبقى في الذآكر بعض ذكرياتنا ..





ومن الماضي ستلف الذكرى وتكب ..





آهٍ ما أقسى الدنيا فقط لو تخيلنا ..





نرى الآهات في كل جانبٍ تصب ..





صديقاتي لنبقى معاً على عهدنا ..





ولنشَن معــاً على النسيآن حرب ..





لنخطَ في القلوب بدمائنا وعودنا ..





ولنبقى صديقات يجمعنا كل حب ..





ولنجعل في داخل القلوب شعارنا ..





صديقاتٌ يفرَقنا موتٌ من الربَ ..








.





.





حينهــآ .. أنتهت المحاضرة ..


\\





وتوقف القلم ..




وألقيت - حينما جلسنا خلف مبنى الأدارة - على مسامع صديقاتي ما كتبت ..


في يــوم الثــلاثاء ..

المــوآفق .. 23 - 12 - 2008 م ..
9 صبآحاً ..
.......

صـــوت المطر ..
الأحد، 30 نوفمبر، 2008 by seldom pen in التسميات:


video

يستهـــويني سمــآعها .. كلما أشتقت لصوت قطرآت المطر ..

تروق لي كثيــراً ..

: )

قطــرآت المطــر : : ~
الجمعة، 28 نوفمبر، 2008 by seldom pen in التسميات:










إنمـــآ المطــر ...



\\


كــآن ينتظـــر ..


//


أن يـــآتي الشتــآء ..


\\

وأن يــأمر الله هطوله وقــت ما يشـآء ..



//


وذاك السحـــآب ..


\\


لـــربه أستجـــآب ..


//


قد ضمُ في أحشاءه قطــرآت المطر ..


\\

سبحــآن من أمــر ..



...



نعــم ..




بالأمس قد هطل ..

وتساقطت على الرصيــف زخَات المطر ..




وتغطت السمـــآء ..




بالغيــم لا الصـفآء ..



وتمرجحت القطــرآ ت .. فوق أوراق الشجـر ..





...




آهـ كـــم أهواك ...
يا فصــل الشتــآء ..



...


حـــآرسين الظلام ..
الأحد، 16 نوفمبر، 2008 by seldom pen in التسميات:


كتبت هذه الأبيــآت من ثلآث سنوات .. في المرحلة الثانوية ..



بطلب من مديرة المدرســة .. أن أكتبها للحفلة التي ستقام للعشـرة الأوائل على المملكة ..



لكنها لم تنشد هناك .. لأني لم أستطع كتابتها .. في الوقت المحدد ..



فقد طلبت مني أن أكتبها في وقت أختباراتي لثالث ثانوي النهائية ..



لذلك كتبتها بعد انتهائي من أختباراتي .. لأنه الفكــرة رسخت في عقلي ..



ولأني بالكلمات سأجسَد واقعاً نعيشه نحــن في أيام الدراســة ..



فأحببت أسم ...



" حارسين الظــلآم "


.


.

يــآ حارسين الظلام بوحشة الليل الطــويل ..



يــآ مشعلين بجهدكم نــوراَ لنا كان الدليــل ..

.


.

تمضـون لا تتوقفون .. تسعون لا تتمللون ..



فأنتمُ حتــماً ستلقون النجاح .. فنوركم بين الدجي بان ولاح ..

.


.

كنتم هناك لوحدكم .. تبنون حباً دربكم ..


تسقون عشــقاً حلمكم ..


.


.

ومـــرت اللحظات .. وحــآن وقت الغروب ..



وتســآرعت في الـــروح .. دقـــآت القلوب ..



تتساءلون .. متــى تمضي بكم الــدروب .. ؟



.



.



فعزمتمُ .. أن تقهروا .. بعزيمــةٍ غضب البحــآر ..



وأردتمُ .. أن ترسموا .. آمالكم طـــول المســآر ..



أصبحتمُ .. وكنتموا .. في الليل كالنجم المنــآر ..



.



ومضى زورقكم بين شطئآن المرآســي ..



وكم كــآن مــع الأمواج هـولاً يقـــآسـي ..



وكم مرَت بكم لحظــآت حزنٍ ومآسـي ..



.


.



وها هنا .. قد رسى .. زورقكم على مرساً أميـــن ..


وبيــننـا .. منــهُ بدى .. بسمـــآت شــــوقٍ وحنيــن ..


ولربما .. قــد أنتهـى .. مــن روحكم صـوت الأنين ..



.


.



قد نلتمُ .. مــا كنتمُ أنتــم لــه .. سقــآء ..


وكأنكم لــبذور العـــلم قطرات .. مـــآء ..


فأصبحتموا اليـوم نجوماً في .. السمــآء ..


.


.


سيــروا على نهج الهداة الســابقين الراشدين ..


ولتحمـلوا بين اليدين لــواء نصــر العــالمين ..


ولتنسجوا بالعــلم والإيمــان درب الآمليــــن ..



.


.




ذات معنى ..
السبت، 15 نوفمبر، 2008 by seldom pen in التسميات:



في هذا اليـــوم ..




.


وفي هذا المساء بالتحديد ..


.




حادثتنـــي صديقتي الغاليـــة ... " سلام الـــروح "


.




أخبرتني بأنها ستأتي لي .. إلى المنزل بعد دقائق ..


.




تســـائلت عن السبب .. !


.




فهي لم تخبرني عنه .. ولم تعتد أن تأتي لي في وقت المغرب ..


.




لكني قلت لها : أهلا بك ..


.




أنتظرتها حتى أتت .

.

.




ويالا خجلــي حينما أتت لي تحمل لي في يدها ..


.




هذه الـــوردة ..



.







..


.



سألتها .. اليــوم ماذا .. ؟


.




الســبت ..


.




17 / 11 / 1429 هـ


.




أي مناسبة يحمل هذا اليــوم .. ؟


.


.

.


أيقنت بأنه لا يحمـــل أي مناسبة .. فقرأت ما كتبت لي داخل البطاقة ..





قرأت كلماتها .. فعلمت بأنها أهدتني هذه الوردة .. لأنني صديقتها الغالية .. لا أكثـــــــر ..




: )


.



حقـــاً سعدت بتلك الوردة .. شعرت بأنها أغلى وردة أهديتها في حيـــآتي ..


.




لأنها لم تكن لسبب ما .. ولا لمناسبة ما ..


.




... " شكـــــــــراً صديقتي .. فأنا أعلم بأنك ستقرئين كلماتي .. أيقني أني أكنَ لك من ذرات الحب .. مثل ماتكنين لي وأكثــر "



.


.




تساءلت ... !


.




لماذا نهدي بعضنا في المناسبات فقط .. !


.




فالطرف الآخـــر أياً كان ..


.




أخ .. أخت .. صديق .. صديقة .. أم .. أب ... الخ ..



.




سيشعرون بالسعادة حتماً تغمرهم إذا أهديناهم في غيــر المناسبـــات أيضاً ..


.




فنحن لا نحتاج وقت معين لنثبت لمن نحب بأننا نحبهم ..


.




فنحصــر ذلك الدليل بحبنا لهم .. في المناسبات لا أكثـــر ...



.





أمامنا الأيام كلها .. فلماذا ننتظر أقــــــــرب حدث .. لنعبر عن الحب .. لمن نحب .. !


.

تعـــب قلبي : : ~
الاثنين، 10 نوفمبر، 2008 by seldom pen in التسميات:





..تعــــب قلبي يبي يفرح ... ويبـــي تتباعــد الأحزآن ..




تعـــب قلبي من الدنيا ... تعـب من قسوة الأنسآن ..




ترى الأنسان لو عنده ... من الإيمان نصف إيمـــآن ..




أبـــد ما ينقلب حــــاله ... ويعيش بغفـــلة النسيــآن ..




تصدق يالمحب أنَــي ... تجيني في بعـض الاحيــآن ..




أهوجس لي مع نفسي ... وأحاكي نصفي التعــبان ..




أحاكي نبضه وجروحه ... وأدفــيه لــو أهـــو بــردان ..




أبي أسأل عن أحوالك,غريب أنت بـــوسط الأزمان !




ترى صوتك يابعد الروح ... يحــرك داخلي الأشجــآن ..




أبي أسطر على أوراقي وأبي أحكي عن اللي كان ..




أبي أسأل .. : لو غابت عن أسماعك ذكر الاوطــآن .. !




تبي تصرخ بعالــي الصوت : كفاية يالزمن حرمــآن ..




أبي أسأل وأبي حروفي على سطوري تهزَ طوفآن ..




أبي أسأل .. وأبي تصدق ... أبيـــك تثبَـت الأركــآن ..




أبي أركـــان العمر تبقى ... و نلونها بكـل الألـــوآن ..




ترى عمري أنا لعمرك .. ولأجل حبـــك بظل سهرآن ..




أبي أحسب نجوم الليل , وبعيد أحسابي لو غلطآن ..




أبي أسكن قصر حبك .. وأبيك أنـــت عليَ سلطــآن ..




أبتمنــى وأبتمنــى ... وأبــي أبقــى أنــــا الحلمــآن ..




أبي حلمي يطول سنين , عساني بس أظل فرحآن ..




أخاف انَ الزمن يقــدر .. وألفَ حلمي بوسط أكفــآن ..!




وأخاف أنَ الحلــم يصدق .. وأتمنى الحلــم ما كــآن .. !


.. .. .. .. .. .. ..

~ :: بعضـــاً مـــن حلـــم :: ~
الأربعاء، 8 أكتوبر، 2008 by seldom pen in التسميات:

.


/


.













في كل مرة أنظـــر إلى السمـــاء ....


أترغَب الحلــــــــم ... !


في كل مرة .. أنظــر إلى ما فيها من غيمٍ .. أو صفــاء ...


.أتخيـــــل الحلم ... !


في كل مرة وأنا أنظــــر ..وحينمــا تهبَ علي من أعماقها ..


رياح صارية أو نسمات الهواء ..


أعاصر الحلم ... !







ربمـــا ربطت نظري إلى السماء بحلمي ..


لأني حينما أمدُ البصر إلى السمـــاء ..


أشعر بعمق ما أنظر إليه ..وأشعر ببعده ..


وأنَ في أعماقه الكثير الذي لا أعلمه ..


كمـــــا هو ذلك الحلم الذي يعيشه كلٌ منـا ...



ربمــا ربطت تلك الغيــوم .. أو ذلك الصفاء بحلمي ..


لأني أعلم ..


بأني ربمــا حينما أسعى للوصول إلى حلمي ستواجهني العقبات ..


وقد تحول بيني وبين تحقيق حلمي ...


أو ربمــا يكون وصولي له .. سهلاً .. أي أن السماء صافية .. بلا غيـــوم ..


فيكون الوصول إلى أعماقها .. " بعيداً عن العقبات " ..


أقرب .. وأقرب ..


ربما ربطت تلك الرياح أو النسمات بحلمي ..


لأنني أدرك .. بأن الوصول إلى الحلم .. أمرٌ صعب ..


يفوق تخيلي ..فهو محصورٌ بين أمرين ..



أمَا أن ..



أواجه أمامي مــن يحول بيني وبين الوصول إلى حلمي ..


وأملي ..فإما أن ..


يسرق حلمي ..


أو..


يطفئ شمعة أملي ..


فيكـــون وجوده أمامي .. كما الرياح الصارية ..


والتي تؤذي ... أكثر من أن تفيد ...


أو ..





أواجه أمامي .. قلوباً محبة ..


قلوباً تسعـــى أن يتحقق حلمي ..


أكثــر مما أسعى أنا بذات نفسي لذلك ..


.فتُهدي روحها .. وقلبها .. وجهدها .. ووقتها ..


لأجلي ولأجل تحقيق حلمي ..من دون مقابل ...


تلك القلوب .. نقف أمامها .. ولا ندري ..


كيف يكون لهم الشكـــر ؟!


فلا الكلمات تُحصي من قاموس الحياة بعضاً من كلماتٍ توفي بحقهم ..


ولا الأفعال .. تصل إلى ما أهدوه إلينا .. من سعادة قدموها لنا ..


اخترقت أرواحنا .. قبل قلوبنا ..


.


/


.


\






هــــو هكذا الحلم دائمــاً ....


نقف أمامه .. حينما يتحقق ..


نقف مذهولين ..غير مصدقين ..


نحاول أن نعيد بعضاً من الحقائق .. لنصدق .. !


نحاول أن نتصور الوقائع ..


وأن نبحث عن كل الدوافع ..


التي تكون كفيلة بأن تحقق لنا .. أحلاماً أخرى ..


جديدة .. مختزنةٌ في الروح ..


" مكانها الأنسـب .. والأقرب .."


فبما أننا أدركنــا بأن أحد أحلامنا التي كنا نسعــى لأجلها تحقق ...


فلا بد .. بأن أحلاماً أخرى غيرها ..


كنا نرتئيها في كل مرة ... ننظر فيها إلى السماء ..بأذن الله ...


حتماً ستتحقق ..


لو فقط ....






مددنا بأبصارنا النظــــر ..


وآمنا بأن ما نريده ..


بعونٍ من الإلـــه ..حتمــاً إن كان الخيــر فيه .. سيتحقق ..


ولمـــا لا أحلُم ... ؟


ولمــا لا أخط عن رغبتي .. في تحقيق حلمــي ..


وأبقيه داخلي ..ولا أحكي عنه .. وأبقى أكتم .. وأكتم ... ؟


لمــا لا .. أتصوره .. ؟ أو قليلاً من أبعاده أرسم .. ؟


يخيَل لي بأن بقدرتي أن أراه ... لا بل أجزم .. !


تخيل معي .. قارئ سطوري الآن ..


بعضاً فقط .. لك من حلم ... !







.. هل تخيلت حقاً .... ؟!



.


/


.


\


.


ثــق إذن بــأني أرى أساريرك قد اعتلاها المبــسم ...


ولما لا ... !


تبسَـــــم ... كلَما .. مددت بصرك إلى السمــــاء ..


ورأيت مثلــــي .. الحلـــــــم ...


فأنا من أولئك الذيـــن يحلمون دائماً ...


لكنهم ييبنون أحلامهم ..


بصمــــــت .. لا أكثـــر ..




رفقـــاً بالحـــب ....
السبت، 4 أكتوبر، 2008 by seldom pen in التسميات:

.
/
.
\



الحـــــب .. شيء جميــــل ..
لكنــــي أخــآف أن أبــحر مع مـــــن أبحـــــروا في ...
.. هيامه .. وعشقة .. وكل الأمور الجميلة التي تصاحبة ..
فيغرق القلب .. في كل ذلك ..

أخـــــآف أن أبحر .. فيغدر البحر بي ..
ويجعلني تائهة في ظلمته .. فأبقى بين أمريـــــن ..
أما أن أرســــو على بــر الأمـــــآن ..
أو أبقـــــى تائهة لا أحــد يـــراني ..
حتى تضمني إلى العمق أمواجه .. وترحل الروح ..

.
/
.
\
لأننا حيـــنما نحـــب ......
نفقد الكثــــير .. الكثـــير ..




نفقد أرواحنـــآ ..
لأنها تسكن وتبقى حبيسة عنـــد من أحببناهم .. رغمــاً عنــا ....
.. .. .. ..
نفقد قلوبنــــآ ..
لأننا لا نشعر بوجود قلوبــنآ ..
ولا نشــعر بنضبها ..إلا حيــنمآ يكون ذاك الذي أحببناه بقربنا ..
.. .. .. .. ..
نفقد عقــولنــآ ..
- ليــس دائمــاً - ولكن غــآلبــآ ..
فنحن لا نحلل ما نرآه من أحبتنا من خطأ ..
ولانحكًمه بالعقل ..
بــل نضع ألف ألف سبب لما جــرى المهم أن يكـــون التحليل في النهاية
- من صــآلحه - ولا يــكون أبداً هو المذنب .. !
حتى لو أضطررنا .. أن نجعل الخطأ ... منا نحـــن .. !
.. .. .. .. ..
نفقد قيمــة من حــولنــآ ..
فنظن بأننا لانحتـــاج من الكــون بأسره سواه أو سواها .. !
نظــن بأن بأستطاعتنا أن نكمــل مسيــرة الحيــآة لو كان / ت هي أو هو
من سيــكون رفيق الدرب المجهول الذي لانعـــلمه .. طـــوال العمر .. !
.. .. .. .. ..
نفقد التمتــع بالمنــاظر الخلَابـــة .. ..
فحيـــنما نكون في مكـــانٍ في غـــاية الجمآل والروعـــة ..
لا نجعــل أبصارنا تتمتع في ماترى ..
بل نقول بشكــل خارج عــن السيطرة ..ليتــهم كــآنوا معـــنا .. ليتهم يــروا .. مانرى ..
ليتهم كــانوا بصحبتنا ..حينـــها يشعر / تشعر .. بالحـــزن .. يتألم / تتألم ..
ويسرحون في خيــآلهم للبعيد .. إلى حيث مكـــان ... أولئك الأحبـــة ..


.. .. .. .. ..
وأيــضاً .. ولا أبـــالغ في ما أقـــول ..
بعضهـــم يفقدون كـــرامتهم ... !!
لأجـــــــل مـــــاذا ... ؟!
لأجـــــل الحب .. !!
مهمــــــآ كان الحــــب .. ومهمـــا كان من نحـــب ..
ومهما حملنا في القلب من الحـــب ..
هنـــالك خطوطٌ حمـــــرآء ... يجب أن لا نتعداها ..
هنالك خطـــوات يخطوها المحبين ..
في حين أنهُ من المفروض من ذلك الشخص .. أن لا يتخطاها ..
هنالك أمــــور .. يجب أن تبقى لذات الشخـــص وحده ..
ولا يحكيها لأحد كان ..أي تبقى حبيسة الروح والقلب ..لايعملهـا أحدٌ ســـواه /ا ..





فــي حقيقة الأمر ..
ليس هنالك منـــاسبة لما سطرته لكم هـــنآ ..
كل مافعلته الآن .. أن أخترت .. كتابة رسالة جديدة ..
وبدأت أكتب ما يجــول في خــاطري في هذه اللحظة ..
.. أو بمعنى آخر .. كتبت وآقعاً ملموس ..
أراه بنفســي .. ويحكي النــاس عنه لــي .
.لا أملك تغيير الوقائع .. ولا أملك العقول .. أو القلوب ..
لأتصرف بها .. لكنــــي أملك قلمي .. والذي أعتبره لســـــاني الناطق ..
لأصل في الختــــام لأمـــــر وحيد ...أيـــــــها المحبون .. رفقاً بقلوبكم حينما تحبـــــون ..







رفقــاً بأرواحكم كذلك ..
فالروح تتأذى .. حينما تتعلق بشخصٍ تحبــه ..
.وتعلم في نهــاية المطــاف بأنها سترحل عنـــه ..
رفقــاً .. لا أقـــولها .. لأني لا أملك المشاعر والأحاسيس ..
فأنا في النهاية بــشرٌ مثلكم .. أحب .. وأحب .. وأحب ..
بكــل الألوان .. كل من يستحق الحب ..





لكـــني أزِنُ حبـي .. وأجعل له مقادير ..
حـــــتى لا أتألم .. أنا وقلبي وروحي في النهاية ..
رفقــــــاً ..
حتـــــى لا يأتي اليوم الذي تفقدون فيه ...... معنى الحــــب .. ويــرحـــــــل ..






حيـــنما يكون هـــو الوقت الصحيح لنحب .. من يستحق الحــب ..
.
/
.
\
عـــذراً ..فقد طـــــال حديثي .. وأســرف قلمي في حبــــــــره ..








.


/

.

\


... تقبلوا منــــي تلك السطور ...بكـــــل حب ..










my pen
.. .. .. ..