Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
عبرات الجروح ..
السبت، 15 ديسمبر، 2007 by seldom pen in التسميات:





ما بالها عبرات الجروح والآلام لا تسمح لي حينما أتالم بالأنين ...؟

ما بالها كلما حاولت اللجوء لها أختبأت عني خلف غضبان السنين ...


ما بالها أتخشاني ؟ أم أنها تخافني ؟ أم أنها تشعر معي بالحنين ...؟


أتخاف مني .. حرارة الدموع ..؟


أم أنها تخاف إن سمحت لي مرة باللجوء لها أن أعاود الرجوع ...؟


مابالك تتجاهليني ..؟


وكأن صوتي لك صوتا غير مسموع ..!


آه ياصوت القلم ...


فأنا لا أدري .. أي نوع من الأصوات أنت ..


هل من الأصوات المسموعه ...؟ أم من الأصوات المهملة ..؟


أم أختلطت فيما بين ذلك الأصوات .. فأصبحوا يسمعون ما يريدون ..


ويهملون مايريدون ..


أنا حينما أعجز عن عتاب من أريد .. أعاتبه بكلماتي .. وبين أوراقي ..


فأشعر بحرارة العتاب يسري بين أقلامي ..


فأبدأ بمحاكاة قلمي بصمت ... لا أكثر ...

  1. أتخاف مني .. حرارة الدموع ..؟



    أم أنها تخاف إن سمحت لي مرة باللجوء لها أن أعاود الرجوع ...؟



    وبشدة .. أعجبتني كلماتك تلك غاليتي .

  1. أم أنها تخاف إن سمحت لي مرة باللجوء لها أن أعاود الرجوع ...؟

    نحن بحاجة لحرارة الدموع أخيتي لنغسل بها حرارة الألم ..

    نحن بحاجة لحرارة الدموع لتغسل ذنوبنا ..

    نحن بحاجة للدموع للخشوع وللرجوع الى جادة الصواب ..

    إن كانت الدموع تخشاكِ لاتكترثي لها وأذرفيها متى شئتي البكاء

    عزيزتي واصلي إبداعكِ