Blogger templates

حديث القلم ,,

الصديق الدافئ هدية السماء إليك ..
همسي الحزين ..
الجمعة، 30 نوفمبر، 2007 by seldom pen in التسميات:





كنت أمضي في دروب العمر يا صاحبي وحدي ..

معي جميع الناس من حولي .. لكني أنا وحدي ..

بما في داخلي أحوي .. وما أخفي ..
يا صاحبي حينما تعلو في داخلي الآهات ..
وترسمني كلوحة فنية .. وتبدع في إظهار الحسرات ..

حينما تكسوني وتحيطني بالحزن والعبرات ..
حينها .. لاتذرف عينيَ الدموع ..

ولا أطلق أنا الصرخات من خلف الضلوع ..
ولا أقف راجية زماني بالعودة قليلا أو الرجوع ..
أنا ياصاحبي همس .. لكني همس حزين ..
أنا يا صاحبي روح .. قد هاجرت فإزداد الحنين ..
أنا في داخلي طفل .. يبحث عن ركن أمين ..
فترحل روحي قاصدة قمم الجبال ..

باحثة في أرجائها وعلوها عن بقايا آمال ..
فلا أجد بين أركانها .. إلا حبات من رمال ..

فهل وصولي إلى ما أريد أمر محال ..

قد بذلت الجهد إلى أن أرتسم التعب على محياي ..

قد زرعت في تربتي البذور .. ومن روحي كان للبذر سقياي ..
قد بذلت الكثير .. فهل تظنني سأصل إلى مبتغاي ؟!

لك شكوت خوفي ... ياقلمي ..

  1. فهل وصولي إلى ما أريد أمر محال ..

    لا تتركي المحال يطرق بابكِ .. فأنتِ من علمتني أن أجمل مافي الحياة الأمل ، ستصلين الى ماتريدين ثقي بالله أولاً وبقدراتك ثانياً ، فأنتِ تملكين الكثير
    وبعون الله ستصلين وغداً تقرئين سطوركِ فتضحكين ..

    ( بشهادة )